بشار الاسد يضح ان المساعدات الامريكية ضد جماعات داعش تجميلى

بشار الاسد يضح ان المساعدات الامريكية ضد جماعات داعش تجميلى

    بشار الاسد يضح ان المساعدات الامريكية ضد جماعات داعش تجميلى

    في تصريحات جديده للرئيس السوري بشار الاسد لوكالة الانباء السوريه "سانا" انه يري الدعم الذي تقدمه الولايات المتحده ضد الجماعات الارهابيه ومحاربة داعش ماهي الي دعم تجميلي فقط وانه لا توجد اي خطوات حقيقيه تقوم بها الولايات المتحده موضحنا انها هذا الدعم غير حقيقي .

    هذا كما اعلن اليوم الاسد في التصريح ذاته ان الشعب السوري هو وحده الذي يجب ان يختار رئيسيه وان الاولويه الان لدي الشعب هي محاربة الارهاب وحماية الشعب من الجماعات الارهابية "داعش" موضوحنا انه يأمل في التخلص من الجماعات المتطرفه والمصالحه السياسيه في المناطقه المختلقه في سوريا هذه الاولويه خلال الفتره قاادمه ومن بعدها يصحب الامر سهل للمناقشات الشعبيه واجراء انتخابات ام لاء .

    هذا كما صرح الاسد الدعم الذي كانت تدقمه الولايات المتحده غير مجذي ولا توجد منه اي فائدة موضحنا انه منذ فترة دعم روسيا ومساعدتها في ضر مناطق الجماعات الارهابيه في اليمن ومن بعدها الجماعات اصبحت منحصره في مناقط محدوده وهي في خساره دائمه حيث قال "ان التحالف الامريكي ضد داعش ماهو الا تحالف تجميلي فقط"  .


    ومن جانب أخر وضح الاسد ان الشعب السوري هو الوحيد الذي يقدر علي اختيار الرئيس الذي يحكمه وهو المتحكم في اي صراع او مشكله وان الاولوية الان هي محاربة الارهاب كما صرح قائلاً "وكلنا نعرف أنه منذ انهيار الاتحاد السوفييتى لم يعد هناك توازن سياسى فى الأمم المتحدة لأن بعض الدول فى مجلس الأمن أى الأعضاء الدائمين مثل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة حاولت استخدام الأمم المتحدة فى أجندتها السياسية الخاصة وإسقاط الحكومات عندما لا تذعن هذه الحكومات ولا تستجيب لأجنداتها، وبالتالى فإن الحديث عما إذا كان على الرئيس أن يذهب أو يأتى ؛ فإنى شخصياً أصغى فقط للشعب السورى مشيرا بأن لا أحد يستطيع القول أن هناك قاتلاً معتدلاً أو إرهابياً معتدلاً؛ فهذا المصطلح ليس موجودا" .
    Mostafa Shaban
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع معلومات .

    إرسال تعليق